اسحب لتغير الترتيب
الزميل صايل الرقبان يكتب: انا مسلم ولست ارهابي
الرئيسية » الزميل صايل الرقبان يكتب: انا مسلم ولست ارهابي

 

انا مسلم لست ارهابي

الاسلام: عرف من زمن سيدنا آدم، وكل الانبياء دعوا لتوحيد الله وعبادته ولكن وضعت اسسه واركانه في عهد نبينا محمد صلى الله عليه وسلم

 وهو الانخضاع والانقياد لله عز وجل ويشترط فيه ان يكون اختيارياً وليس قسرياً.

 

الارهاب: وهو مجموعة مكونة من فرد او جماعات تهدف الى ترويع الناس بغية تحقيق اهداف لا تجيزها القوانين المحلية او الدولية.

 

بسم الله.

 

انا مسلم لست ارهابياً

 

ديننا الاسلام اصبح مرتبطاً بكلمة ارهاب ارتباطاً إجرمياً حتى اصبح عندما يذكر الاسلام يذكر الإرهاب معه ويلتصق مفهومه مع الإسلام وإن بعض المسلمين اصبح لا يميز بين الإرهاب والإسلام.

 

إن الإسلام ديننا دين الحق وهو دستورنا بالحياه إلا أن البعض شوّه هذا المفهوم وحوّل معناه الى ان يصل الى المعنى المبتغى له لتحقيق ما يطمح اليه تحت ظل الاسلام.

ويصبح الاسلام منهجاً مستغلاً لهم لتحقيق الاهداف الخاصة بهم ويستغلو تحريف هذا المفهوم ليستتروا وراء افعالهم المتطرفة الهمجية الغير متصلة بالاسلام ليحللو دم اخيهم المسلم وحتى دماء الاطفال والنساء والشيوخ وكله تحت ظل مفهوم الاسلام ، نسوا ان الاسلام دين حق ودين حب وتسامح وإخاء، وانه اخر الاديان السماوية ، أما ما يفعلونه هم مجرد فعل بشري مختصر عليهم فقط ولا يشمل الاسلام ولا المسلمين.

ان سياسة التخويف والترهيب ليست من تضم الاسلام او قواعده او حتى في مناهجه، ان الاسلام يبادر السيئة بالحسنة وليس العكس.

نسوا ان الاسلام نشر في نص الكرة الارضية دون حروب بل انتشر بالتعامل الحسن والصدق والعطف وحسن الخلق الذي لا يمت بهؤلاء باي صلة كانت.

واليوم اصبح الاسلام مسرحاً لتقام عليه الجرائم للقتل وتعذيب الاطفال والنساء والشيوخ ليصبح المسلمون هدفاً لجميع الاطياف والاديان السماوية حتى اصبح اي فعل اجرامي من اي فئة كانت ينسب للمسلمين، ليستغل بعض الجماعات مسمى الاسلام ليصلوا الى اهدافهم التي لا تعني احداً غيرهم.

الاسلام ديني ومحمد نبيي ورسولي والشريعة دستوري ولا نفعل الا ما أمرنا به ديننا من تسامح وخلق وصدق، هذا هو ديني، ولسنا من نقتل ونستبيح دم الآخرين سواء اكانوا مسلمين او غير مسلمين، وكما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "لا يزال المؤمن في فسحة من دينه ما لم يصب دماً حراماً".

وليصل الاسلام الى كل انحاء العالم باحسن صورة ، ولاننا نعرف انه دين الحق وذلك عندما نؤمن انه دين الحق ونفهمه ونعمل به وننقل اسلامنا الى جميع الانحاء وذلك بصدقنا واخلاقنا وامانينا هكذا هو ديننا.

انا مسلم افعل ما يطلبه مني كوني فرد من هذا النظام التشريعي

انا مسلم اتبع منهجي في ديني واحقق اهدافه ولا اتبع منهاج الغير لاحقق اهدافه وطموحاته.

انا مسلم اصدق الناس واتسامح واتواضع.

انا مسلم لست من يضرب او يجرح او يقتل لاجل مصلحة معينة.

انا مسلم لا احرف معنى ديني واضع قواعده لتحقيق مصالحي.

ليس كل ما يلصق بالاسلام هو من الاسلام وليس كل من رفع راية الاسلام ونطق بكلماته يمثل الاسلام .

هناك فرق بين اصل المبدأ وبين الالصاق به، افكار بعيدة عن جوهرة كبعد الارض عن السماء فاصبح تحريف تفسير الايات والاحاديث حسب مصالح الغير ليصلوا الى ما يريدون من اهداف ونسوا ان ديننا دين الحق وهو وحي من السماء الى الارض لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه.

يجب ان نسمي الاشياء بمسمياتها الصحيحة.

ليس كل منحرف عقائدياً- هو لبرالي.

ليس كل ملتحي – ارهابي.

ليس كل قاتل مجرم – يمثل الدين الاسلامي..

اعرف ان ايجابيات الاسلام واخلاقه لا تشرح في مقالة او كتاب، نفتخر باسلامنا وشرعنا وسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، وأحمد الله كوني مسلم بالفطرة.

قال تعالى: "من اجل ذلك كتبنا على بني اسرائيل انه من قتل نفساً بغير نفس او فساد في الارض فكأنما قتل الناس جميعاً ومن أحياها فكأنما احيا الناس جميعاً".

الكاتب:

صايل عوض الرقبان

 

 

 

 

الحد الأقصى لأبعاد الصور بالعنصورة.

يجب أن تدخل اسم دور صحيح.
تم حذف الدور.